منتديات روائع مـطـر- Rwaa3 Matar
منتديات روائع مطرترحب بكم وتهنيكم بحلول شهر رمضان المبارك لعام1432 هـ
عزيزى الزائر اختي الزائرة :
إذا كانت هذه زيارتك الأولى لعالم المنتديات وترغب بالتعرف على المزايا عليك الضغط على المنتدى وإذا رغبت وأحببت الإنضمام إلى أسرة المنتدى ينبغي عليك التسجيل معنا أولآ بالضغط هناعلى التسجيل حتى تتمكن من المشاركة معنا في المجالـــس . ..
أما إذا كنت احد اعضائنا فسجل الدخول
إدارة المنتدى


منتديات الكمبيوتر والأنترنت, التصاميم والجرافيكس, برامج نت,جوال , ادبي , ثقافي , علمي, ترفيه,العاب,اهتممات الأسرة ,افلام , اندرويدAndroid
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلس .و .جالعاب فلاشدخول
تم إنشاء المجموعه البريديه منتديات روائع مـطـر- Rwaa3 Matar على Windows Live  البريد الإلكتروني للمجموعة: Rwaa3Matar@groups.live.com قم بنسخ هذا العنوان ولصقه في المستعرض الخاص بك: http://Rwaa3Matar.groups.live.com

شاطر | 
 

 نصــرة لأمنــآ الحبيبة ( عـآئشة رضي الله عنهــآ )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aymanmtr
مراقب
مراقب
avatar

عدد الرسائل : 974
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: نصــرة لأمنــآ الحبيبة ( عـآئشة رضي الله عنهــآ )    الأربعاء سبتمبر 29, 2010 12:49 pm



|| بسمالله الرحمـن الرحيـــم ||



نصــرةلأمنــآ الحبيبة ( عـآئشة رضي الله عنهــآ ) :

منبداية بعثة النبي صلى الله عليه وسلم وبداية صدعه بدين الله ، من تلك البدايةوأعداء الدين يتربصون بالرسول الكريم ..
صورالإيذاء تعددت وأشكالة اختلفت وكان الغرض واحد وهو تثبيطه وصده عن نشر الحق في عصرامتلأ بصور الشرك المتعددة ..
فمنعبادة الأصنام لتكون شفعاء لهم عند الله ، لصفات جاهلية مقيتة من وأد للبنات وشربالخمور والزنا بصوره المخزية والكثير من الصفات الجاهلية السيئة..



بدأالإسلام غريباً فكان أول من صدق هو الصديق رضي الله عنه من الرجال ومن النساء أمالمؤمنين خديجة رضي الله عنها ومن الشباب علي رضي الله عنه ومنالموالي زيد رضي الله عنه ..
كان يمثلالاسلام هؤلاء واستمرت الدعوة ، وزاد عدد المسلمين بفضل رب العالمين ، رغم التنكيلورغم التعذيب بصوره المتعددة بين تعذيب نفسي وتعذيب بدني .
ومع ذلك كانالعدد في ازدياد ولم يكن في نقصان بفضل الكريم المنان .

وبعد مراحلعديدة لإنتشار الدين العظيم عقد العزم سيد المرسلين وإمام المتقين المبعوث رحمةللعالمين على الهجرة للمدينة المنورة ووقع الإختيار على من صدق في بداية الإخبارالصديق رضي الله عنه .

فبدأت الرحلةبتضحية قدمها علي بن أبي طالب بنومه في فراش المصطفى صلى الله عليه وسلم ،تضحية لايقدمها إلا من تشرب حب الدين ومرورً بحثو التراب على الكفار المترصدينثم الدخول للغار وكان الصديقالمختار يخاف على سيد الأبرار .

نسي نفسه وكانخوفه و حزنه على الرسول عليه الصلاة والسلام فقال له : لاتحزن .. لماذا لايحزنيارسول الله والمشرك لو نظر عند قدميه لوجد الصديقين الرسول والصديق ؟
فكان الجواببلا تردد : إن الله معنا، عبارة تغنيك عن كل العبارات فمن كان الله معه وجد كل شيء ومن لميكن الله معه فقد كل شيء .
- واستمرت الرحلة ، وتشرفت المدينة بمقدم النورالعظيم ، نور الاسلام ونور العقيدة الصافية ، نور التوحيد .



- مرت مراحل عديدة وكل مرحلة يزدادالاسلام قوة وعزة ، ويزداد عدد المسلمين .
ومازالتصور الإيذاء مستمرة ، من عمق الدولة الاسلامية ، فقد ابتليت بفئة المنافقين.
المنافقياسادة ، من يظهر الإسلام ويبطن الكفر والعصيان ..

المنافقياإخوان ، معك باللسان ، ومعك بطيب الكلام ، معكبجوارحه الظاهره ولكن في داخله مجموعة شيطان .
وأثناء عودةالنبي صلى الله عليه وسلم من غزوة بني المصطلق ، نزل الجيش للراحة ، وذهبت أمالمؤمنين
لتبحث عن عقدلها فقدته ، وعند عودتها كان الجيش الاسلامي قد غادر المكان ..

هذه الأمالعظيمة ، بعد أن غادر الجيش وعادت بعد ذهابها للبحث عن عقدها لم تجد الجيش ولاالهودج فتلففت في جلبابها وبقيت في مكانها ، فمن يحملون الهودج لم يحسون بغيابهالخفة وزنها ..

بقيت تنتظر أنيعودو لها ، ليؤخذوها ، وكان في أواخر الجيش الصحابي الجليل : صفوان بن معطل رضي الله عنهوهو من خيرة الصحابة فلما رآهاقال إنا لله وإنا إليه راجعون ظعينة رسول الله ..
لميكلمها ولم يسألها بل أناخ البعير فصعدت وسار بها بلا حديث ولا سؤال فرضيالله عن من كانوا فيالأدب والحياء مثال ..

حتى إذاأدركوا الجيش فبدأ المنافقون يحيكون المؤامرات وانطلقتالشائعاتوالأقوال المريبة والإفك المبين ..



وعندالعودة للمدينة مرضت الصديقة بنت الصديق ولمتكن تعلم ما قيل عنها من أهل النفاق ..
فقدت الصديقةاللطف من الرسول صلى الله عليه وسلم فطلبت منه عليه الصلاة والسلام أن ياذن لها أنتُمرض
في بيت أبيهافرضي وغادرت لبيت الصديق رضي الله عنه ..

زادالكرب على الرسول صلى الله عليه وسلم واصبح يستشير بعض صحابته في الأمر وانزلق فيالفتنة بعض المؤمنين وكان الكرب عظيم والأمر جلل ..
لماعلمت بالأمر من أم مسطح جلست تبكي حتى كاد البكاء يصدعكبدها رضي الله عنها ..

كان الرسولصلى الله عليه وسلم ينتظر وحي من اللهيبرئ الصديقةرضي الله عنها ، لم يكن بيده أمرالوحي وهذا من دلائل نبوته عليه الصلاة والسلام ..




فياحد الأيام صعد النبي صلى الله عليه وسلمالمنبر وقال : "أيها الناس ما بال رجال يؤذونني في أهلي، ويقولون عليهم غير الحق،والله ما علمت عليهم إلا خيراً ويقولون ذلك لرجل؛ والله ما علمت منه إلا خيراً،ولا يدخل بيتا من بيوتي إلا وهو معي ..
قالأسيد بن حضير:" يا رسول الله، إن يكونوا من الأوس نكفكهم، وإن يكونوا منإخواننا من الخزرج، فمرنا أمرك، فوالله إنهم لأهل أن تضرب أعناقهم"..

قالت:فقام سعد بن عبادة فقال: كذبت، لعمر الله، لا تضرب أعناقهم، أما والله ما قلت هذهالمقالة إلا أنك قد عرفت أنهم من الخزرج، ولو كانوا من قومك ما قلت هذا. فقال أسيدبن حضير: كذبت لعمر الله، ولكنك منافق تجادل عن المنافقين، قالت: وتساور الناس،حتى كاد يكون بين هذين الحيين من الأوس والخزرج شر، ونزل رسول الله صلى الله عليهوسلم فدخل بيته ..

ثماستشار علي بن أبي طالب رضى الله عنه وأسامة بن زيد رضي الله عنه فأما أسامة بنزيد فأثنى خيراً ثم قال: يا رسول الله أهلك وما نعلممنهم إلا خيراً، وهذا الكذب والباطل ..

وأما علي فإنهقال: يا رسول الله، إن النساء لكثير، وإنك لقادر على أن تستخلف، وسل الجارية فإنهاستصدقك ..

فقالت بريرةوهي الجارية والله ما أعلم إلا خيراً، وما كنت أعيبعلى عائشة شيئا، إلا أني كنت أعجن عجيني، فآمرها أن تحفظه، فتنام عنه، فتأتي الشاةفتأكله .
قالت عائشةرضي الله عنها : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي أبواي، وعندي امرأةمن الأنصار وأنا أبكي وهي تبكي، فجلس فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: يا عائشة، إنه قد كان ما بلغك من قول الناس، فاتقي الله، وإن كنتقد قارفت سوءا مما يقول الناس، فتوبي إلى الله، فإن الله يقبل التوبة عن عباده.
قالت: فواللهإن هو إلا أن قال لي ذلك، فقلص دمعي، حتى ما أحس منه شيئا، وانتظرت أبواي أن يجيباعني رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلم يتكلما.

قالت: وأيم الله لأنا كنت أحقر في نفسي،وأصغر شأنا من أن ينزل الله في قرآنا يقرأ به ويصلى به، ولكني كنت أرجو أن يرىالنبي صلى الله عليه وسلم في نومه شيئا يكذب به الله عني؛ لما يعلم من براءتي، أويخبر خبرا، وأما قرآنا ينزل فيّ، فوالله لنفسي كانت أحقر عندي من ذلك.
قالت: فلما لم أرى أبواي يتكلمان، قلتلهما: ألا تجيبان رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
فقالا: والله ما ندري بماذا نجيبه.
قالت: ووالله ما أعلم أهل بيت دخل عليهم ما دخل علىآل أبي بكر في تلك الأيام.
قالت: فلما استعجما عليّ، استعبرت فبكيت، ثم قلت:والله لا أتوب إلى الله مما ذكرت أبدا، والله إني لأعلم لئن أقررت بما يقول الناس،والله يعلم أني منه بريئة، لأقولن ما لم يكن، ولئن أنا أنكرت ما يقولون، لاتصدقونني، قالت: ثمالتمست اسم يعقوب، فما أذكره، فقلت: ولكن سأقول كما قال أبو يوسف:"فصبرجَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ"
قالت: فوالله ما برح رسول الله صلى الله عليه وسلممجلسه حتى تغشاه من الله ما كان يتغشاه، فسجي بثوبه، ووضعت وسادة من أدم تحت رأسه،فأما أنا حين رأيت من ذلك ما رأيت، فوالله ما فزعت وما باليت، قد عرفت أني بريئة،وأن الله غير ظالمي، وأما أبواي فوالذي نفس عائشة بيده، ما سري عن رسول الله صلىالله عليه وسلم، حتى ظننت لتخرجن أنفسهما، فرقا من أن يأتي من الله تحقيق ما قالالناس.
قالت: ثم سري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،فجلس وإنه ليتحدر من وجهه مثل الجمان في يوم شات، فجعل يمسح العرق عن جبينه ويقول:أبشري يا عائشة، قد أنزل الله عز وجل براءتك.
قالت:قلت: الحمد لله .



ثمخرج إلى الناس فخطبهم وتلا عليهم ما أنزل الله عز وجل من القرآن في ذلك، ثم أمربمسطح بن أثاثة، وحسان بن ثابت، وحمنة بنت جحش، وكانوا ممن أفصح بالفاحشة، فضربواحدهم .

فكان هذا خبر الإفك المبين .


دروس من حادثة الإفك :
1- الإتهام الباطل طالعرض النبي صلى الله عليه وسلم وهو من هو خاتم المرسلين وسيد الأولين والآخرين فمنطال عرضه اتهام من الدعاة وأهل الصلاح فلهم في رسول الله صلى الله عليه وسلم عزاء .

2- الصبرمفتاح لكل فرج والروية والحكمة من الأمور المطلوبة عند حدوث أي مشكلة .

3- استشارة ذوي العقولوالحكمة في حال حصول المشكلة والاستنارة بقولهم ومشورتهم .

4- خطورة الإشاعة فعلىالمؤمن أن يتق الله ولا ينقل الأخبار بمجرد السماع دون التوثق والتأني والسكوت فيزمن الفتن وعدم الخوض في أعراض المؤمنين .

5- المنافقونفي كل زمان ومكان يطعنون في هذا الدين العظيم مرة في النبي صلى الله عليه وسلمومرة في عرضه الشريف ومرةفي الكتاب الكريم.






هذه بعض الدروس من حادثة الإفك التي برأ اللهالصديقة منها بقرآن يتلى أناء الليل وأطراف النهار .
ومازال أعداء الدين يكررون الحديث بهذا الأفكفكأنهم يكذبون الله عز وجل و تبرأته ، أو يطعنون في كتابه العظيم .
- أعداء الدين من يريدون أن يطفئوا النور العظيم برسالة خير المرسلينالنبي الأمين
- أعداء الدين تعددت لغاتهم وجنسياتهم وبقي شيء واحد اتفقوا عليه في كلزمان وحين وهو محاربة هذا الدين .
- وتظل أم المؤمنين أمنا لنا نفديها بارواحنا ودمائنا لانسكت لمن يتطاولعليها بل ندافع عنها بكل مانملك .


فيا أيــهــا العالم :

أم المؤمنينهي زوجة سيد المرسلين وبنت شيخ الصديقين .
ام المؤمنين ،بالعلم اتصفت فكانت عالمة الزمن بعد وفاة النبي العدنان .
أم المؤمنينبالحياء توشحت فبعد دفن عمر بن الخطاب رضي الله عنها في حجرتها ماانزلت عنهاثيابها حياءً من الله وحياءً من الفاروق رغم موته فهل هناك أجمل من صورة الحياءالعائشي .
أم المؤمنينبالعطاء وصفت ، فقد كانت تنفق كل مالديها فقالت لها الخادمة لم يبقى لدينا شيءللإفطار فقالت لو ذكرتني لأبقيت نسيت نفسها فكانت صورة من صور العطاء العائشي .
أم المؤمنين ،هي الصديقة بنت الصديق ، والحبيبة بنت الحبيب ، والطيبة بنت الطيب ، والعالمة بنتالعالم .
أم المؤمنين ،من كسبت شرف الزواج بأعظم شخصية في التاريخ محمد عليه الصلاة والسلام .
أم المؤمنين ،أحب الزوجات للرسول عليه الصلاة والسلام , من بقي أواخر حياته في بيتها تمرضهوتطببه وتعتني به .
أم المؤمنين ،من مات الرسول صلى الله عليه وسلم بين سحرها ونحرها .
أم المؤمنينمن نزلت فيها آيات من نور هو نور البراءة من فوق سبع سماوات من رب البريات فكانتنور عظيم اضاء في المدينة لتكون هذه الحادثة خير لكم ولم تكن شرا لكم .
فعلى من تطاولعليها اللعنة إلى يوم الدين .


وقفـــــة :

قالتعالى : ( إن الذين جاءو بالإفك عصبة منكم لاتحسبوه شراً لكم بل هو خيرٌ لكم لكلامرئ منهم مااكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم ) سورة النور آية11

نورمن السنة :

عنعمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعمله على جيش ذاتالسلاسل ، قال : فأتيته فقلت : يا رسول الله ، أي الناس أحب إليك ؟ قال : عائشة .قال : من الرجال ؟ قال : أبوها )) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح..


منالأدب :

مقطع من قصيدةعلى لسان أم المؤمنين رضي الله عنها للشاعر ابي عمران الأندلسي
وأنا ابْنَةُالصِّدِّيقِ صاحِبِ أَحْمَدٍ *** وحَبِيبِهِ في السِّرِّ والإعلانِ
نَصَرَالنَّبيَّ بمالِهِ وفَعالِهِ *** وخُرُوجِهِ مَعَهُ مِن الأَوْطانِ




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصــرة لأمنــآ الحبيبة ( عـآئشة رضي الله عنهــآ )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روائع مـطـر- Rwaa3 Matar :: المجالس العامه :: زاد المسلـــم-
انتقل الى: